Wednesday, September 15, 2010

Can we Prove The Holy Quran is From God ?


Muslims have something that offers the clearest proof of all - The Holy Quran. There is no other book like it anywhere on earth. It is absolutely perfect in the Arabic language. It has no mistakes in grammar, meanings or context. The scientific evidences are well known around the entire world, even amongst non-Muslim scholars. Predictions in the Quran have come true; and its teachings are clearly for all people, all places and all times.

Surprisingly enough, the Quran itself provides us with the test of authenticity and offers challenges against itself to prove its veracity. Allah tells us in the Quran:

Haven't the unbelievers considered if this was from other than Allah, they would find within it many contradictions?

[Noble Quran 4:82]

Another amazing challenge from Allah's Book:

If you are in doubt about it, bring a chapter like it.

[Noble Quran 2:23]

And Allah challenges us with:

Bring ten chapters like it.

[Noble Quran 11:13]


And finally:

Bring one chapter like it.

[Noble Quran 10:38]



No one has been able to produce a book like it, nor ten chapters like it, nor even one chapter like it. It was memorized by thousands of people during the lifetime of Muhammad (peace be upon him) and then this memorization was passed down from teacher to student for generation after generation, from mouth to ear and from one nation to another. Today every single Muslim has memorized some part of the Quran in the original Arabic language that it was revealed in over 1,400 years ago, even though most of them are not Arabs. There are over nine million (9,000,000) Muslims living on the earth today who have totally memorized the entire Quran, word for word, and can recite the entire Quran, in Arabic just as Muhammad (peace be upon him) did 14 centuries ago.


===================================================================

هل نستطيع إثبات أن القرآن الكريم من عند الله ؟







المسلمون لديهم ما يثبت بالدليل القاطع للجميع أن القرآن الكريم لا يوجد على وجه الأرض أي كتاب يشبهه. هو الكمال المطلق في اللغة العربية، لا توجد فيه أية أخطاء، لا نحوية و لا في المعاني و لا في السياق. و الأدلة العلمية المذكورة فيه معروفة في كل أنحاء العالم، حتى بين غير المسلمين من العلماء، و التنبؤات التي جاء بها قد تحققت، و تعاليمه جاءت واضحة لكل الناس، و لكل مكان و زمان.

و المدهش فعلا هو أن القرآن الكريم بنفسه يعطينا الدلائل على صحته، و يقدم لنا الحجج و التحديات على نفسه لإثبات خلوه من أي نقص أو تعارض، قال الله تعالى: (أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا ) سورة النساء الآية: 82.

تحد آخر مدهش في كتاب الله عز و جل: (وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِّنْ مِثْلِهِ) سورة البقرة الآية: 23.

و يتحدانا الله بقوله: (فَأْتُوا بِعَشْرِ سُوَر ٍ مِثْلِه) سورة هود الآية: 13.

و أخيرا، بقوله تعالى: (فَأْتُوا بِسُورَة ٍ مِثْلِه) سورة يونس، الآية: 38.

لم يستطع أحد تأليف كتاب مثل هذا الكتاب، و لا عشرة أجزاء مثله، و لا حتى جزء واحد مثله.

حفظه الآلاف في حياة النبي محمد (صلي الله عليه وسلم)، و بعد ذلك، هذا التلقين تم تمريره من المعلمين إلى الطلاب ، وجيلا بعد جيل عن طريق السماع، و من أمة إلى أخرى.

و اليوم نجد أن كل مسلم يحفظ جزءا من القرآن الكريم باللغة العربية الأصيلة التي أنزل بها منذ أكثر من 1400 سنة، على الرغم من أن غالبيتهم ليسوا عربا. الآن هناك ما يزيد عن تسعة ملايين (9،000،000) من المسلمين الذين يعيشون على الأرض ، والذين يحفظون القرآن الكريم كاملا بأكمله ، كلمة كلمة ، ويمكنهم تلاوته كله باللغة العربية ، كما فعل محمد (صلي الله عليه و سلم) قبل 14 قرنا

1 comment:

Linten Quran Online